الفيس بوك أكثر العوامل التي تهدد مستقبل أطفالك. أعرف كيف تحميهم !!! - WD-MAX

إعلان فوق المشاركات

الفيس بوك أكثر العوامل التي تهدد مستقبل أطفالك. أعرف كيف تحميهم !!!

الفيس بوك أكثر العوامل التي تهدد مستقبل أطفالك. أعرف كيف تحميهم !!!

شارك المقالة مع أصدقائك
4 معلومات لحماية أبنائك من مخاطر الفيس بوك.


تحيبة طيبة وبعد:
إنتشر وبشكل ضخم علي الشبكة العنكبوتية موقع التواصل الإجتماعي الشهير " فيس بوك " مما يساهم هذا الموقع الرائع من إنجاز أعمال أخرين والتواصل الفوري بين الأهل والأصدقاء وقد صنف موقع الفيس بوك كأفضل منصة تواصل إجتماعي يستخدمها رواد الإنترنت من جميع أنحاء العالمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ، بما يحمله هذا الموقع من ميزات تتطور كل يوم إلي الأفضل.

رغماً عن كل ما تم ذكره 👆 يحمل هذا الموقع سلبيات كبيرة جداً وله تأثير علي حياتنا بشكل لا يصدق خصوصاً الأطفال أو ما دون 18 عاماً، يأتي الخطر من مجتمعنا نفسه بإنشاء بعض الأشخاص لصفحات ومجموعات تعارف ودردشة تحمل مواد إباحية ومواد تعدم القيم والأخلاق في مجتمعنا العربي، 

إدارة فيس بوك ليست مسئولة عن نشر تلك المواد او ترويجها لإنها تعتبر شبكة تواصل عامة مثل قرية أو مدينة تجد بها أشخاص حقيقية ومزيفة مثل الحسابات المزيفة وما يتم علي الموقع له خصوصية عدم الإنتشار مثل المحادثات الخاصة، هنا يكمن نصف الخطر والنصف الأخر يبقي في الصفحات والمجموعات.

كيف تحمي أبنائك وعائلتك من مخاطر فيس بوك.
1- قم بإنشاء حسابات أطفالك تحت سن 18 بالطريقة الصحيحة وأكتب تاريخ الميلاد كما هو، ذلك مفيد من أجل تقليل عرض المواد الإباحية حتي لا يراها ويعتاد رؤيتها أبنائك.

2- حاول التفاعل معهم وتقديم بعض الإقتراحات أو طلبات مشاهدة الأفلام والدعوات إلي الألعاب والنشاطات الإيجابية للفيس بوك.

3- قم بإنشاء مجموعة مغلقة وأضف بها ما تحب من أفراد عائلتك وأصدقائك ليتفاعل معهم أولادك وقم بتعيين إعدادات الخصوصية ولا تسمح لإي عضو بإضافة أعضاء.

4- شجعهم وحثهم علي زيارة المواقع والمدونات وقراءة معلومات مفيدة ونشرها في المجموعة للتعبير عن رأيهم.



هكذا قد تكون ساهمت في حمايتهم من مخاطر الفيس بوك
ليس عليك إلا تقديم المزيد بما تراه مناسباً وما يمكنك إضافته للموضوع عبر تعليق.
شكراً للزيارة وعلي أمل التواصل الدائم بإذن الله.
نشر المقال = دعمنا كي نستمر
المشاركة والتعليق تجعلك واحد من أصدقاء المجلة الأوفياء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

منشئى المحتوي العربي

أفضل تطبيق المونتاج بالجوال

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *